Search

كيف تحافظ على علاقة متينة ونشطة مع عملائك في ظل أزمة الكورونا؟

عندما استيقظ العالم على خبر انتشار فيروس الكورونا، هناك المؤسسات التي تعاملت مع الأزمة بالشكل الصحيح: بالتروي، والتواصل الشفاف والاهتمام بموظفيها؛ وهناك التي فشلت: رفعت الأسعار، أو تواصلت بشكل عشوائي ومربك أو حتى صرفت موظفيها.


للأسف، يعاني الكثير من أصحاب المؤسسات الصغيرة والكبيرة حالياً من أزمة مالية وإنتاجية دفعتهم لاتخاذ العديد من القرارات الصعبة، البعض خسر وظيفته ومدخول عائلته، والبعض الآخر محجوز في المنازل يفعل كل ما بوسعه للتأقلم والعمل والاهتمام بعائلاتهم وبأنفسهم وأصعب ما في الأمر أن البعض خسروا أشخاص عزيزين. كصاحب منشأة، لا يمكنك التحكم بالاقتصاد ولكن يمكنك على الأقل التحكم بتواصلك مع الآخرين من خلال الاتصال التسويقي الفعّال مع جمهورك والذي يبدأ من الاتصال المؤسسي الصحيح. عند مواجهة أي أزمة لا بد من تبادل المعلومات داخل المنظمة أولاً لتمكينها من تنظيم الاتصالات الخارجية ثانياً بهدف التطوير والحفاظ على صورة العلامة التجارية أمام الشركاء والجمهور.


وفي ظل أزمة مثل فيروس الكورونا، يشدد خبراء العلاقات العامة واستراتيجيات إدارة الأزمات على أهمية هذا التواصل مع كل الشركاء وأصحاب المصلحة والذي سيساعدك على تخطي الأزمة أو حتى الازدهار.


ولذلك لخّصنا هنا أُسس وأهم مراحل إدارة الأزمات - لقراءة المقال كامل على موقع Frontline-sa.com




0 views0 comments

“It’s been a pleasure working with Thana. She is resourceful and has excellent written and verbal communication skills in English and Arabic. She is extremely organized and able to effectively ensure that all tasks and projects are completed on time”

Dominique Jabra, Bilingual creative copywriter @U-studio, Unilever (Oliver agency)